قدّموا الطلب هنا

للتأكد من أن تقديمك مؤهل، يرجى قراءة الشروط أدناه

1. مع من يجدر بي التواصل للاستفسار عن سؤال غير وارد أدناه؟

يمكنك مراسلتنا باللغات الإنجليزية والفرنسية والعربية على عنوان البريد الإلكتروني التالي:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. 

سنحاول الإجابة عن سؤالك في غضون 48 ساعة، ولكن نرجو منك التفهم أنّ وقتنا محدود وأنه من الضروريّ مراجعة الأسئلة المتكرّرة التالية أولاً.

2. على مَا تنطوي جائزة الإعلام للهجرة؟

جائزة الإعلام للهجرة هي مسابقة تمنح الصحافيين الفائزين بها جوائزَ على شكل عقود، لتمكينهم من إنتاج عملٍ ثانٍ متعلق بالهجرة في المنطقة الأورومتوسطية. ويكون هذا العمل الثاني مرتكزاً على اقتراحٍ يعرضه الصحافيّ كجزءٍ من استمارة الطلب الإلكترونية للمشاركة في المسابقة. سيبلغ مجموع الفائزين 48، حيث أنّ المسابقة تضمّ ست فئات- هي فئات العمل التلفزيوني، والإذاعي، والإلكتروني، والمطبوع، والوسائط المتعددة وفئة الصورة- كما ستكون باللغات الثلاث- الإنجليزية والفرنسية والعربية. في حال كان التحقيق الأصلي منشوراً بلغةٍ غير اللغات المعتمدة في المنطقة الأورومتوسطية، لا بدّ من أن يُرفق العمل بترجمة إلى الإنجليزية أو الفرنسية أو العربية.

سيتمّ اختيار ثلاثة فائزين في كلّ لغة وكلّ فئة- ينالون الجوائز الأولى والثانية والثالثة. أما فئة الصورة، فلن تضمّ فئات خاصة باللغات. وسيُعرض على الفائزين جميعهم عقداً لإنتاج عملٍ ثانٍ، على ضوء الاقتراح الذي قدّموه، في حين يتلقى الفائزون بالجائزة الأولى أيضاً دعوةً على نفقة المنظّمين لاستلام جائزتهم في حفل خاصّ لتوزيع الجوائز يُنظّم في أيلول/سبتمبر 2018.

3. ما هي المواضيع المتعلقة بالهجرة التي يجدر بتحقيقي تغطيتها؟

في حين جذبت المسابقة الأولى عدّة تحقيقات ركّزت على اللاجئين والهجرة غير النظامية، ومنها الكثير مما عكس أحداثاً مأساوية، فإنّ نسخة 2018 من جائزة الإعلام للهجرة ستركّز على أيّ موضوع عام أو فرعي مرتبط بما يلي:

  1. جاليات المغتربين: الهوية، المساهمات والاستثمارات، السياسات، الدمج، العائدين
  2. هجرة اليد العاملة: تثبيت المهارات ومطابقتها مع الوظائف، التنقّل، المساهمات الاقتصادية والوصول إلى الفرص الاقتصادية (المصارف، القروض، الحماية الاجتماعية، التعليم)
  3. الفئات الضعيفة: دعم ضحايا الإتجار بالبشر، والضحايا الشهود، وحمايتهم، فضلاً عن ضحايا التعذيب والمعاملة اللاإنسانية؛ القاصرون، القاصرون غير المصحوبين، الأسر؛ النساء والقضايا الجنسانية؛ المسنّون
  4. الهجرة القانونية وغير النظامية: إجراءات اللجوء وحقوق اللاجئين ومركز اللاجئ؛ إدارة الحدود وأمن الحدود؛ المعالجة القضائية والاستئنافات، الاحتجاز، إعادة القبول، وعمليات العودة القسرية/الطوعية؛ تأشيرات الدخول؛ الأبحاث وقواعد البيانات

ستستمرّ نسخة هذا العام بقبول الترشيحات التي تتناول موضوع الهجرة في المنطقة الأوروالمتوسطية فقط. 
وستركّز الجائزة على الصحافة البنّاءة، والتحقيقات التحليلية ذات الاهتمامات الإنسانية التي تعتبر ثمرة وقتٍ طويل، وجهودٍ معمّقة لا تتوخى الإثارة، بل تساهم في إضفاء التوازن على خطاب الهجرة، وجعله أكثر دقّةً واستناداً إلى الأدلة وأقل إثارةً للاستقطاب.

4. ما هي الفئات الإعلامية التي تكافئها الجائزة؟

تتضمّن الجائزة حالياً ستّ فئات إعلامية، هي:

  1. الفيديو: تقرير مصوّر (من 6-12 إلى 52 دقيقة) أو سلسلة مترابطة من الفيديوهات القصيرة
  2. الراديو: تقرير إذاعي (من 6-12 إلى 58 دقيقة) أو سلسلة مترابطة من التقارير القصيرة
  3. التقارير المطبوعة: مقالة طويلة أو نشرة طولها صفحة، تتضمّن عدة عناصر
  4. التقارير الإلكترونية: مقالة مصوّرة (مع صور أو فيديوهات أو ارتباطات أو بدونها) للإعلاميين الذين يكتبون على الإنترنت فقط (ولا يُقصد بذلك نسخة الويب لأيّ صيغة إعلامية أخرى)، بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي
  5. الوسائط المتعدّدة: إنتاج متطوّر متعدّد الصيغ يجمع بين الفيديوهات والصور والتسجيلات الصوتية، مع ارتباطات لتصفّح شبكة الإنترنت (كالوصلات التشعبية والخرائط وغيرها)، على غرار الأفلام الوثائقية التي تُعرض عبر الإنترنت
  6. الصور: سلسلة مترابطة من 6 صور كحدّ أدنى إلى 12 صورة كحدٍّ أقصى، تُرفق بتعليقات باللغة الإنجليزية أو العربية أو الفرنسية

يجب أن تكون الترشيحات بإحدى الفئات اللغوية الثلاث: العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية. أما اللغات الأخرى من المنطقة الأورومتوسطية، فتُقبل شرط أن تكون الترشيحات مصحوبة بنصٍّ مترجم إلى العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية.
ستستقبل نسخة العام 2018 الصيغ المتوسطة الطول والطويلة فقط. ومن المتوقّع تخصيص جائزة أولى وثانية وثالثة لكلّ فئة، ولكلٍّ من اللغات المؤهلة الثلاث أي العربية والفرنسية والإنجليزية (باستثناء فئة الصور)، أي تكريم ما يصل إلى 48 فائزاً. أما قيمة الجوائز، فتتراوح بين 750 و7000 يورو. يرجى الاطلاع أدناه على المزيد من التفاصيل بشأن اللغات ومدى أهليتها.

5. ما هي الوثائق التي يجب أن أقدّمها لأسجّل مشاركتي؟

للمشاركة في المسابقة، يجب أن تقدّم عملاً كاملاً واحداً. وحدها الأعمال التي تتضمّن العناصر الإلزامية الخمسة التالية ستؤخذ في الاعتبار وتكون مؤهلةً للمشاركة:

  1. تحقيقٌ سبق ونُشر يتناول أحد المواضيع الأربعة المفصّلة أعلاه عن الهجرة في المنطقة الأورومتوسطية. يجب أن يكون هذا التحقيق قد نُشر بين 15 نيسان/أبريل 2017 و15 أيار/مايو 2018، مع ضرورة تقديم إثبات على النشر. ولا تُقبل التحقيقات المنشورة قبل هذا التاريخ.
  2. تعريف من 300 كلمة (كحدٍّ أقصى) للتحقيق المنشور، إما بالعربية أو الإنجليزية أو الفرنسية، يشرح بالتفصيل كيفية إعداد التحقيق، وسبب اختيار هذه الزاوية من التحقيق/قيمته الإخبارية، وبالتحديد أيّ مصاعب صودفت خلال عملية الإنتاج و/أو أيّ عناصر مهمّة أخرى ينبغي أخذها في الاعتبار لفهم ظروف إنتاجه ونشره وتقييمه بشكلٍ أفضل.
  3. نبذة/عرض من 300 كلمة (كحدٍّ أقصى)، إما بالعربية أو الإنجليزية أو الفرنسية، تشرح طريقة إنتاج تحقيق لاحق متعلق بالمواضيع الأربعة المفصّلة أعلاه حول الهجرة في المنطقة الأورومتوسطية.
  4. رسالة من وسيلة إعلامية تعلن فيه نيّتها نشر تحقيقٍ لاحقٍ سيتمّ تمويله وإنتاجه في حال فاز المرشّح بالجائزة.
  5. رسالة تنازل عن حقوق المؤلّف تُوجَّه إلى الشركاء في جائزة الإعلام للهجرة، تشمل أيضاً الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن إذن بإعادة نشر  أحد التحقيقات الفائزة أو مقاطع منه، بعدّة لغات.

نلفت انتباهك إلى أنه لا يجوز للمشاركين ترشيح تحقيق سبق ونال دعم النسخة 2017 من الجائزة نفسها.

6. كم يبلغ الدعم المالي الذي سيتلقاه كلّ فائز لإنتاج عمله الثاني؟

بموجب أنظمة الاتحاد الأوروبي، ستصل الجوائز إلى 7 آلاف يورو كحدٍّ أقصى.
لكنّ المبالغ ستكون مختلفة طبعاً في كلّ من الفئات الستة: أي العمل التلفزيوني، والإذاعي، والإلكتروني، والمطبوع، والوسائط المتعددة، وفئة الصورة.

بما أننا نعترف أنّ الإنتاج عبر الفيديو يكلّف دوماً أكثر من الإنتاج المطبوع أو الإلكتروني أو الإذاعي، فقد خصّصنا المبالغ الأكبر لإنتاجات الفيديو. ستكون جوائز فئة الفيديو متناسبةً مع التعريفات/الأسعار المتعارف عليها في بلد الإنتاج، مع الأخذ في الاعتبار محتوى الفيديو وطوله، فضلاً عن الاحتياجات التقنية واحتياجات الموظفين والوسيلة الإعلامية. كما سيُعرض على الفائزين عقدٌ لإنتاج عملٍ ثانٍ، مقابل مبلغٍ ماليّ محدّد يتوافق مع المعلومات الواردة أدناه. بعد التوصل إلى اتفاق بين الطرفين، سيتمّ التأكيد على جميع الفائزين والإعلان عن أسمائهم. وستكون الجائزتان الأولى والثانية، في كلّ فئة ولغة، أكبر دوماً من الجائزتين الثانية والثالثة، على التوالي.

الجوائز الأولى

  • سيتلقى الفائز بالجائزة الأولى عن فئة الفيديو ما بين 1500 و7000 يورو، تبعاً للبلد الذي يعمل فيه ولدرجة تطوّر إنتاجه الثاني.
  • سيتلقى الفائزون بالجائزة الأولى عن فئة العمل الإلكتروني، والإذاعي، والمطبوع وفئة الصورة 1500 يورو.
  • سيتلقى الفائز بالجائزة الأولى عن فئة الوسائط المتعددة 2500 يورو.

الجوائز الثانية

  • سيتلقى الفائز بالجائزة الثانية عن فئة الفيديو ما بين 1000 و2500 يورو.
  • سيتلقى الفائز بالجائزة الثانية عن فئة الوسائط المتعددة ما بين 1500 و2000 يورو.
  • سيتلقى الفائزون بالجائزة الثانية عن فئة العمل الإلكتروني، والإذاعي، والمطبوع وفئة الصورة 1000 يورو.

الجوائز الثالثة

  • سيتلقى الفائز بالجائزة الثالثة عن فئة الفيديو 1500 يورو.
  • سيتلقى الفائز بالجائزة الثالثة عن فئة الوسائط المتعددة ما بين 1000 و1500 يورو.
  • سيتلقى الفائزون بالجائزة الثالثة عن فئة العمل الإلكتروني، والإذاعي، والمطبوع وفئة الصورة 750 يورو.

7. أيّ نوعٍ من الإثباتات (أو الوثائق الداعمة) على أنّ التحقيق سبق ونشر مطلوب مني؟

يجب أن يتضمّن الإثبات بنشر التحقيق بين 15 نيسان/أبريل 2017 و15 أيار/مايو 2018 ما يلي:

  • تاريخ النشر
  • تفاصيل عن وسيلة النشر: نوع الوسيلة الإعلامية، اسمها، تردّدها، البلدان/المناطق الجغرافية التي تغطيها، مدى انتشارها/جمهورها
  • تفاصيل عن النشر: أرقام تعكس الجمهور/القرّاء/مدى الانتشار، إذا توافرت.
  • الأدلة الداعمة: الوصلات التشعبية، نسخة عن الصحيفة مصوّرة بصيغة "PDF"، نسخة عن برنامج البثّ أو جدول النشرات مصوّرة بصيغة "PDF"، صورة للشاشة في حالة التحقيقات المنشورة عبر الإنترنت، فضلاً عن أي دليل ذي صلة آخر (طباعة البرنامج التلفزيوني أو الإذاعي إلخ.)

8. ما الداعي إلى كتابة وإرسال نبذة/عرض من 300 كلمة لإنتاج تحقيق لاحق؟

سيتلقى جميع الفائزين في كلّ من الفئات/اللغات المشاركة عقداً لإنتاج تحقيق لاحق. من هذا المنطلق، تمثّل الجائزة عقداً وداعماً مالياً لإنتاج تحقيق حول موضوع الهجرة في المنطقة الأورومتوسطية. في هذا الإطار، على صعيد تقييم الترشيحات، يشكّل التحقيق المنشور سابقاً ثلثي العلامة، في حين يمثّل العرض لإنتاج تحقيق لاحق الثلث المتبقي من العلامة بالنسبة لكافة الترشيحات (المؤهلة) الخاضعة للتقييم.

9. ما هي البلدان التي يجدر بالصحافيين المؤهلين و/أو وسائل الإعلام أن يكونوا متواجدين فيها؟

باب المشاركة مفتوحٌ أمام جميع الوسائل الإعلامية والصحافيين الكائنين في البلدان الواقعة على كلتا ضفّتي المتوسط، ممّن أنتجوا عملاً صحفياً يتناول موضوع الهجرة. يمكن أن ترسل المنظّمة الإعلامية الأعمالَ المشاركة، لكنّ الجائزة ستُمنح إلى الصحافي صاحب العمل. من هنا، سيتمّ التعاقد على إنتاج التحقيق الثاني إما مع صحافيّ فرديّ وإما مع المنظّمة الإعلامية، مع الإشارة إلى ضرورة إنتاج الصحافي الفائز بالجائزة للتحقيق الثاني. ويعتبر الصحافيون المقيمون في المناطق والبلدان التالية مؤهلين للمشاركة:

  • دول الاتحاد الأوروبي كافةً
  • دول الجنوب الشريكة للاتحاد كافةً:
    • الجزائر
    • مصر
    • إسرائيل
    • الأردن
    • لبنان
    • ليبيا
    • المغرب
    • فلسطين
    • سوريا
    • تونس

10. ما هي اللغات المؤهلة للمشاركة؟

يمكن إرسال التحقيقات باللغة العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية. أما في حال كان التحقيق الأصلي منشوراً بلغة أخرى من المنطقة الأورومتوسطية، فلا بدّ من إرفاقه بترجمة إلى الإنجليزية أو الفرنسية أو العربية.

إذا وقع الاختيار على تحقيق أُنتج بأيّ لغة أخرى، يجب توفير السيناريو كاملاً لمضمون الفيديو، أو المضمون الإذاعي أو المطبوع أو الإلكتروني، باللغة العربية أو الفرنسية أو الإنجليزية في مرحلةٍ لاحقة.

ليس من فئة لغوية محدّدة لجوائز الصورة، لكن يجب أن تكون التعليقات على الصور متوفّرةً بإحدى اللغات الإنجليزية أو العربية أو الفرنسية.
نسجاً على المنوال نفسه، يجب أن يكون العرض/الاقتراح المؤلّف من 300 كلمة لإنتاج تحقيق لاحق باللغة الإنجليزية أو الفرنسية أو العربية. كذلك، يجب إنتاج التحقيقات المقبلة- أي المنتجة بموجب العقد/المنحة المالية من الجائزة- باللغة العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية، أو إرفاقها، في حال نشرها بلغة أخرى من اللغات الأوروالمتوسطية، بترجمة من لغة التحقيق الأصلية إلى إحدى اللغات الإنجليزية أو الفرنسية أو العربية.

11. هل يمكننا المشاركة كفريق من الصحافيين، وفي هذه الحالة كيف؟

نعم، هذا ممكن. لكن يجب تعيين شخص واحد لتقديم الطلب واستلام الجائزة وتوقيع العقد، مع وصف دور كلّ عضوٍ في فريقكم بشكلٍ واضح ضمن الطلب.

12. هل سيُمنح التمويل للصحافيّ أو للمنظمة الإعلامية؟

ستُرسل المنحة المالية إما إلى الصحافي/الصحافيين الأفراد وإما إلى الوسيلة الإعلامية أو إلى منظّمة مؤهلة أخرى. أما العمل على الإنتاج الثاني (بتمويلٍ من الجائزة نفسها)، فيجب أن ينفّذه الصحافي الذي نال الجائزة، وقد يرغب هذا الأخيرة في الاستعانة بفريق عمل.

في حال قدّم الطلبات صحافيون أفراد أو فرق من الصحافيين، فإنّ صاحب الطلب هو الذي سيستلم الدفعات المالية.

13. لا أعمل لحساب أيّ منظّمة إعلامية في أيّ من البلدان المؤهلة للمشاركة، ولكن لديّ فكرة لإنجاز تحقيق متعلق بتلك البلدان. فهل يمكنني المشاركة؟

نعم، يمكنك ذلك، ولكن طالما أنك مقيمٌ في أحد البلدان المؤهلة للمشاركة فقط. فيدعم هذا المشروع، في العام 2018، أصحاب الطلبات من بلدان الاتحاد الأوروبي، والبلدان المرشّحة للانضمام، فضلاً عن دول الجوار الجنوبية للاتحاد. لكن نلفت انتباهك إلى ضرورة أن يركّز تحقيقك المنشور سابقاً، فضلاً عن فكرتك، على أحد المواضيع الأربع المذكورة أعلاه بشأن الهجرة في المنطقة الأورومتوسطية، أي جاليات المغتربين، وهجرة اليد العاملة، والفئات الضعيفة، والهجرة القانونية/غير النظامية.

14. لست مواطناً في أيٍّ من البلدان المذكورة أعلاه. فهل يمكنني المشاركة؟

نعم، يمكنك ذلك، ولكن طالما أنك مقيمٌ في أحد البلدان المؤهلة للمشاركة وتستوفي سائر المعايير الأخرى المذكورة أعلاه.

15. أنا صحافيّ أعمل لحسابي الخاص. فهل يمكنني المشاركة بنفسي؟

نعم، يمكنك ذلك، ولكن من الضروري إبراز رسالة من وسيلة إعلامية مؤهلة تعلن فيها نيّتها نشر عملك اللاحق، في حال فزت بالجائزة.

16. أعمل لحساب وسيلة إعلامية تديرها منظّمة غير حكومية أو مجموعة خاصة. فهل يعتبر عملي أهلاً للمشاركة؟

نعم، إذا كانت الوسيلة الإعلامية ذات طابع صحفيّ (ولا تكتفي بمناصرة موقف محدّد أو مهمّة معيّنة)، لها انتشار كبير وقادرة على تكوين الآراء في المواضيع ذات الصلة داخل بلدك/منطقتك. فضلاً عن ذلك، نرجو منك توفير حجج مقنعة بضرورة أن يكون الموقع الإلكتروني المعنيّ مؤهلاً، إلا في حال كان ذائع الصيت، (مثلاً، من خلال قياس حجم الجمهور، أو إعطاء أمثلة عن جهوده في مجال تكوين الآراء).

17. أنا طالب في كليّة صحافة. فهل يمكنني المشاركة؟

نعم، طالما أنك تستوفي كافة الشروط المذكورة في معايير الأهلية، وترسل استمارةً كاملةً تتضمّن رسالةً من منظّمة إعلامية مؤهلة تعلن فيها نيّتها نشر عملك التالي.

18. ما هي رسالة إعلان النوايا؟

رسالة إعلان النوايا هي تأكيدٌ خطيّ من وسيلة إعلامية بأنها ستبثّ إنتاجك الثاني حالَ انتهائه، أو تنشره، إذا ما فزت بالجائزة. يجب أن تحمل هذه الرسالة توقيع شخص مفوّض (مثل رئيس التحرير أو مكتب رئيس التحرير)، وأن تشير بشكلٍ واضح إلى موعد النشر ومكانه المقرّرَين. يمكنك إيجاد نموذج عن هذه الرسالة ضمن استمارة الطلب الإلكترونية.

19. لمَاذا تشترطون تأمين رسالة إعلان النوايا؟

نعتبر أنّ التحقيق الذي لا يبلغ مسامع الجمهور يضيع هباءً. لذا، نشترط تأمين رسالة إعلان النوايا من إحدى الوسائل الإعلامية ذات القدرة الملحوظة على بلوغ الجماهير، لنضمن أنّ أيّ عمل ينجزه الفائزون بالجائزة قادرٌ على تحقيق أثره المنشود.

20. ليست لديّ رسالة إعلان النوايا. فهل يمكنني المشاركة بالرغم من ذلك؟

كلا، لا يمكنك ذلك. فرسالة إعلان النوايا إلزامية لتكون مؤهلاً للمشاركة.

21. لديّ رسالة إعلان نوايا من وسيلة إعلامية عابرة للحدود الوطنية (مؤسسة إرسال تلفزيونية أوروبية أو إقليمية أو جامعة للبلدان العربية). فهل يمكنني المشاركة؟

نعم، يمكنك ذلك. لكن، إلى جانب رسالة إعلان نوايا من وسيلة إعلامية عابرة للحدود الوطنية، نلفت انتباهك إلى أنّ التنسيق مع وسيلة إعلامية مؤهلة في المنطقة الأورومتوسطية سيعزّز طلبك، كونه يستوفي معيار الجمهور المستهدف في المنطقة الأورومتوسطية.

22. ليست لديّ إمكانية الوصول إلى مؤسسات الإرسال التلفزيونية. فهل يمكنني أن أقدّم طلباً لإنتاج فيديو عبر الإنترنت؟

نعم، يمكنك ذلك، خاصّةً وأنّ الفيديوهات تستقطب اليوم، على المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، نسبة مشاهدة تفوق التلفزيون. لكن يجب أن يُنشر عملك على موقع إلكتروني أو بوابة إلكترونية صحفية، تحقّق انتشاراً واسعاً ولها قدرة على تكوين الآراء في المواضيع ذات الصلة في المنطقة الأورومتوسطية. فضلاً عن ذلك، نرجو منك توفير حجج مقنعة بضرورة أن يكون الموقع الإلكتروني المعنيّ مؤهلاً، إلا في حال كان ذائع الصيت، (مثلاً، من خلال قياس حجم الجمهور، أو إعطاء أمثلة عن جهوده في مجال تكوين الآراء).

23. أكّدت لي الوسيلة الإخبارية التي أتعامل معها نيّتها نشر عملي، لكنها لا تستطيع تأكيد الزمان والمكان مسبقاً. فهل يمكنني المشاركة بالرغم من ذلك؟

نعم، يمكنك ذلك. في مثل هذه الحالة، نرجو منك أن تطلب من الوسيلة الإعلامية أن تصف، بأكبر قدرٍ من الدقة، أين وكيف تنوي نشر عملك، وما هي المعايير التي ستؤثّر على قرارها النهائي.

24. أنا صحافيّ أعمل لحسابي الخاصّ. فكيف أحصل على رسالة إعلان النوايا من وسيلة إعلامية؟

ننصحك بالتواصل مع مكاتب التحرير المسؤولة عن العمل على الموضوع الذي اخترته، وعرض فكرتك عليها، ثم إقناعها بأنّ تحقيقك سيستحقّ النشر. إذا تمكّنت من ذلك، فلن يتردّد المحرّرون بإعطائك رسالة إعلان النوايا.

25. هل يمكنني أن أرسل أكثر من تحقيق وعرض/نبذة؟

نعم، يمكنك ذلك. يجب أن تملأ طلباً منفصلاً لكلّ تحقيق مقترح. نلفت انتباهك إلى أنّ الحكّام قد يختارون تحقيقاً منشوراً من أحد الطلبين، والعرض/النبذة من الطلب الآخر.

26. هل ستحيطونني علماً بأسباب عدم اختيار طلبي؟

للأسف، لا نستطيع إعطاء معلومات ارتجاعية لكلّ مرشّح لم يحالفه الحظ.

27. ما هي الشروط التقنية لإنتاج الفيديوهات؟

يجب أن تكون التحقيقات المحرّرة النهائية (أي التحقيق المنشور وذلك الذي ستنتجه إذا فزت بالجائزة) منتجة وفق نظام صوت أحادي بقناتين (القناة 1: صوت طبيعي ومقاطع صوتية، القناة 2: التعليقات باللغة الأصلية)، ومرفقة بمواد إضافية (مثل السيناريو كاملاً والنصّ الحرفي بالإنجليزية والفيديو الأصلي).
النظام التلفزيوني: 1080 50i  أو 25p (16:9)
جهاز الترميز التسجيلي (In-Camera recording codec): إرسال تلفزيوني عالي التحديد High Definition H.264، AVC، DVC ProHD ، Intra HD.
معدّل البت التسجيلي (Recording Bitrate): الأفضل 50 ميغابت/الثانية، ويُقبل أيضاً 35 ميغابت/الثانية.
نرجو إعلامنا إذا كانت الكاميرا التي تستخدمها غير مؤهلة لاستيفاء هذه الشروط الدنيا.
يمكنك تحرير عملك مستخدماً التطبيق الذي وقع عليه اختيارك، لتتمكّن من تصوير الفيديو بأفضل نوعية ممكنة، وفقاً لمعايير التحرير التي اخترتها. نوصيك باستخدام برنامجي (Adobe Premiere)  و (Final Cut Pro). أما التحقيق النهائي، فيجب أن تسلّمه دوماً وفق الصيغة التالية:
الفيديو: H264 1920x1080 50i  أو 25p @ 10,000kpbs ، المجال الأعلى أوّلاً (Upper Field First)
تقرير صوتي: 48KHz ، MPEG-4 AAC @ 192Kpbs. مساران، أحادي صوتي.
المسار الأول: صوت طبيعي/ مقاطع صوتية
المسار الثاني: صوت خارجي (لغة محلية)
فيديو نظيف: لا يجب أن يتضمّن علاماتٍ تجارية من أيّ نوع. لا خطوط أو شعارات أو علامات مائية أو دمغات، أو ترجمات على الشاشة.

28. سبق وتلقّيت تمويلاً من الاتحاد الأوروبي أو تمويلاً آخر لإنتاج تحقيق المنشور. فهل يمكنني المشاركة؟

نعم، يمكنك ذلك، إلا إذا كانت هناك حالة تمويل ثنائي، كأن تكون قد شاركت في الوقت نفسه في نسخة العام 2017 من جائزة الإعلام للهجرة. في مطلق الأحوال، سيصبح شركاء تنظيم الجائزة والاتحاد الأوروبي أحد أصحاب حقوق النشر لعملك المنشور، كما سيحافظون على الشراكة في حقوق نشر عملك الثاني الذي يتولون تمويله بموجب الجائزة الممنوحة.

29. هل أملك حقوق نشر المنتج النهائي وهل يمكنني بيعه أو تقديمه إلى وسائل إعلامية أخرى؟

نعم، يمكنك ذلك. فلما كنت (أنت أو وسيلتك الإعلامية، تبعاً لشروط عقدك) ستشارك في إنتاج تحقيقك مع شركاء تنظيم الجائزة، وفي نهاية الأمر مع الاتحاد الأوروبي نفسه، فإنّ جميع هذه الأطراف يتشاركون في حقوق النشر، وسيحقّ لهم منح حقّ استخدام الإنتاج أو نشره لأيّ طرف ثالث.

30. في حال تمّ اختيار عملي، فهل أنا مضطر لتوقيع عقد؟

إذا تمّ اختيار عملك، سيتمّ الاتصال بك وإعلامك بالمبلغ المالي للعقد الذي سيُعرض عليك من أجل إنتاج العمل الثاني، على ضوء العرض الذي اقترحته، كما هو مبيّن في طلبك. ويعتبر هذا العقد هو الجائزة بحدّ ذاتها. بعد أن تؤكّد موافقتك على الجائزة، سيُطلب منك التوقيع على عقد إنتاج مشترك يتضمّن تفاصيل القيمة المالية النهائية الممنوحة، وعدد الأقساط، والمهلة النهائية للنشر.

31. ما هو الفرق بين الجوائز الأولى والثانية والثالثة لكلّ فئة /لغة؟

سنرعى حضور الفائزين الأوائل الستة عشر (في الفئات الإعلامية الخمس وفئات اللغات الثلاث + الفائز الأول بفئة الصورة) لحفل توزيع الجوائز (أوائل أيلول/سبتمبر في تونس، تُحدّد التفاصيل لاحقاً)، حيث سيستلمون جوائزهم. أما الفائزون الآخرون بالجائزة الثانية والثالثة، فسيتلقون عقداً وبعض الإرشاد والتوجيه، لكننا لن نتمكن من رعاية سفرهم لحضور حفل توزيع الجوائز. مع ذلك، نرحّب بحضورهم ومشاركتهم على نفقتهم الخاصة.

32. بأيّ عملةٍ سأتلقى مبلغ الجائزة؟

يجب إنجاز جميع المعاملات المالية، وتقديم المقترح المالي والتقارير، بعملة اليورو. نلفت انتباهك إلى أننا لا نغطي تكاليف صرف العملة.

33. متى أستلم التمويل لإنتاج عملي الثاني؟

سنسدّد 30-50% من المبلغ سلفاً بعد التوقيع على اتفاق منح الجائزة (العقد)، ثم نسدّد المبلغ المتبقي بعد تسليم العمل النهائي والتأكّد من أنه يستوفي الشروط المحدّدة في العقد.

34. هل يمكنني شراء معدّات بالمنحة المالية؟

كلا. لا يغطي الدعم المقدّم لعملية الإنتاج إلا تكاليف طاقم العمل، وتكاليف السفر المتعلق مباشرةً بمراحل البحث وإعداد التقارير والإنتاج، و-عند الحاجة- إيجار المعدّات. لن نقوم بتسديد ثمن شراء أي معدّات تقنية أو غير تقنية.

35. هل تغطي المنحة المالية الضرائب؟

إنّ الالتزام بأيّ من القوانين والأنظمة الخاصة بالضرائب في بلدك، أو كلّها، يقع على عاتقك الخاص. فلا يتحمّل الشركاء والاتحاد الأوروبي أيّ مسؤولية قانونية أو مالية بهذا الشأن. من هذا المنطلق، يشمل المبلغ المحدّد في اتفاق دعم الإنتاج الرسومَ القانونية والضرائبَ المفروضة. نرجو منك أخذ هذا الأمر في الاعتبار وتعديل حساباتك على ضوء ذلك.

36. ماذا لو لم أتمكّن من إنهاء إنتاجي الثاني بسبب ظروف خارجة عن سيطرتي؟

إذا تمكّنتَ من الإثبات أنّك اضطررت للتوقّف عن إنتاج عملك بسبب ظروفٍ قاهرة (كتغييرات مفاجئة في الوضع الأمني، أو كوارث طبيعية، أو مرض إلخ...)، يمكننا، بناءً على تقديرنا الخاص، التفاوض على استعادة المبلغ الذي أنفقته قبل نشوء الحالة المستجدة. ولكي تصبح مؤهلاً لأيّ إعفاء من إعادة تسديد مبلغ المنحة، يجب أن توفّر دليلاً على أنّك قد عملت على التحقيق فعلاً، كإبراز وثائق التخطيط، والمسودات، واللقطات الأولية، والتسجيلات، وعمليات التحرير التمهيدية، والفواتير/الإيصالات بالتكاليف المنفقة. في مثل هذه الحالات، لن تستلم أيّ أقساط إضافية. أما في سائر الحالات الأخرى، فسيتوجّب عليك إعادة الدفعات إلى الجهة المانحة، ولن تتلقى أي أقساط إضافية، كما إننا سنلتمس سبل الانتصاف القانوني.

37. لمَ أنا ملزمٌ بالإشارة إلى أنّ عملي قد نال دعماً من الاتحاد الأوروبي؟

برأينا، يجب أن يكون جميع الصحافيين صريحين بشأن الجهة التي موّلت عملهم، خاصّةً إذا كان المموّل حكومةً، أو منظّمة دولية، أو مجموعة مصلحة أخرى، لكي يتمكّن الجمهور من تقييم مصداقية التحقيق بموضوعية. صحيحٌ أنّ الشركاء التنظيميين والاتحاد الأوروبي لن يؤثّروا على المحتوى التحريري للأعمال المنتجة بواسطة الجائزة، ومع أنهم لا يسعون إلى تعزيز علاقاتهم العامة بل إلى المضمون الصحافيّ الجيّد، فإنهم يبقون في نهاية الأمر هيئةً حكوميةً تشترط الاعتراف بالدعم المالي الذي توفّره. ولا يمكن إعفاء الصحافي من الالتزام بهذا المستوى من الشفافية إلا في ظروفٍ استثنائية سيتوجّب عليه شرحها وتبريرها بدقة.

38. ماذا سيفعل الشركاء التنظيميون والاتحاد الأوروبي بعملي؟

سنرسل عملك إلى وسائل إعلامية لنشره وإعادة نشره، بغية بلوغ أكبر عددٍ ممكن من الجمهور وتعريف بقية أنحاء أوروبا والعالم بتحدّيات الهجرة في بلدك/منطقتك. فعملك هو إنتاج مشترك مع الشركاء التنظيميين والمفوضية الأوروبية، وبالتالي فإنّ حقوق النشر مشتركة بينكم لاستخدام الإنتاج كاملاً أو جزئياً بشكلٍ غير محدودٍ. من هنا، سيُنشَر تحقيقك على موقع جائزة الإعلام للهجرة، ومنصّة مشاركة المحتوى الخاصة بمركز الإعلام المفتوح (http://openmediahub.com/access-stories)، فضلاً عن الخريطة التفاعلية للهجرة المتوقّع صدورها قريباً. بالإضافة إلى ذلك، ستكون الفيديوهات متوفّرةً لعملاء تلفزيون وكالة أسوشييتد برس.